أهلاً بك وسهلاً , ومرحباً في المنتدى , نتمنى لك الاستفادة من مواضيعنا
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أخي الزائر اذا كنت ترغب في نشر مواضيعك على أحد أقسامنا فما عليك سوى الضغط هنـا .

شاطر
 

 أبهى العطور والقوم بور ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

أبهى العطور والقوم بور ؟؟؟ Empty
مُساهمةموضوع: أبهى العطور والقوم بور ؟؟؟   أبهى العطور والقوم بور ؟؟؟ I_icon_minitimeالإثنين يونيو 13, 2011 1:16 am

وجفَّت عين الحياةِ، كما جفَّت عيونُ الأرضِ، ومِن بعيد ناداني قومُها البور: أيا جدباء الزَّرعِ، أسرعي، هيَّا احْفري معنا بيتَ القبور، قلتُ: صبرًا أُلملم حالي، وأحضر معي ما اكتنزت مِن أبهى العطور، قالوا: دعْك منها الآن، وإيَّاكِ يا عصماء الصفا مِن كأس الغرور! قلت: أي غرور حسبتموني احتسيتُه، وقد آسى الكأس منِّي النفور!

وذهبتُ إلى خيمتي التي فيها راحتي، وبرحت أرضي أقول: أيَّ العطور أختار؟ أيّ العطور تفوح لا تُفنيها الدهور؟! عطر الصِّدق أم الحنان؟ عطر الحياء أمِ الأمل؟ عطر الوفاء أم الإخلاص؟ عطر الصبر أم مزيج العفو والصفح، والعطور أمامي كُثر؟ ها.. ها.. ما هذا؟ أعطر الشوق يسيل مِن قارورتي؟! وبكيت على شوقي الذي فاض ولم يرضَ إلا الصبر مني، بكيتُ فرحًا لوفاء شوقي لعهدِي وتحاشيه آلامِ البُعد عني، جنبتُه الهوى الكذاب، وعلمتُه متى يكون الصدُّ وكيف يكون الجواب.

وأناس يتغامَزون، يتضاحكون، أسمعهم: ماذا عليكِ يا امرأة، تخلَّت عن شبابها، وغلقت بقناعة عليها الأبواب! قلت: صه، هذا صرير القلم وملائكة تخطُّ كتابي، وأنا الظالمة لنفسي لحوحة ذلولة ترجو رحمةَ ربِّها التواب، لا تسخروا؛ فالرزق منه ممدود، والخير مردود، والكرم موجود، لا تَسْخروا، فإني أخشَى وأرهب يومَ الندم والحسرة، يوم اللِّقاء الموعود، اقتربوا وتعطَّروا بالصِّدق، ولا تغبطوا وفائي المعهود، حتى أتوا على عجل وتنسموا وردَ الصفاء، وأريج زهْر الرِّضا بقضاء ربِّي المعبود، تقاسمنا طيب الإخلاص، وتخطَّى رجاؤنا كل الحدود.

الآن وقد لملمتُ حالي ومعي اللحظة أبْهى عطوري، سأَمضي إلى قومي البور؛ لأحفر معهم بيتَ القبور، استقبلوني: ما هذا! جذوع الأشجار تسْعَى خلفك كما الجنود في حرْب الصقور تثور!

أجئت تحفرين أم تزْرعين؟ قلتُ: كلاهما .. كلاهما، لن تعودَ الأرض بورًا، لن تظلَّ الأرض بورًا، هذي بذور الشباب، هذي لواقِح الحريَّة، هيَّا معي يا قومي لنعيدَ أريج الزهور، هيَّا فلا كسل في عمل، هيَّا سبِّحوا الرب الغفور.

نعم، مِن طين ومِن ماء خلقنا، نعمْ مِن بين الصلب والترائب أتَيْنا، هيَّا لنرعى زروع العلم والأخلاق قبلَ أن يأتي النشور، هيا فلن نجني بعدَ الجد إلا جنَّاتِ عدن وصروحًا من نور، وتسابقنا، نعم تسابقنا نحرُث نبْت البذور وماء السماء على الأرض ينزل غياثًا في شوق وسرور، ودعوتُ ربي أن ينزِع غلَّنا، يبدله ودًّا وحبًّا في شغاف القلْب وفي الصدور.

الآن يا سامعًا كلِمي وقارئًا حرفي، أدعوك وأدعو نفسي إلى البحثِ عن كَنز التُّقى والعفاف، قم وانتفض واقْتنِ لها، قم واستمتع بنَسيم توبةٍ نصوحة، وعبير صفْح جميل، واختر معي أبهى العطور.

سوالى اليكم

أيَّ العطور تختار؟ !

عطر الصِّدق أم الحنان؟ عطر الحياء أمِ الأمل؟ عطر الوفاء أم الإخلاص؟ عطر الصبر أم مزيج العفو والصفح ام عطر الايمان الراسخ

وبرايك أيّ العطور التى لا تُفنيها الدهور؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://med14.3oloum.com
 
أبهى العطور والقوم بور ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعم السوداني :: منتدى الدعم السوداني :: الركن الثقافي الأدبي-
انتقل الى: